اختتم المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية «تكامل» في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع احدى الجهات المتخصصة اليوم الخميس برنامجا تدريبيا لتأهيل القرى التراثية بعسير وذلك ضمن مبادرة (عسير .. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام)​.

وقال ناصر بن عبدالعزيز النشمي مدير عام مركز تكامل أن المركز وضع خطة متكاملة لتغطية جميع مسارات التدريب في مبادرة “عسير وجهة سياحية رئيسة على مدار العام” مشيراً إلى ان هذا البرنامج يهدف إلى الاهتمام بتطوير القرى التراثية وتشغيلها لتكون وجهات سياحية وطنية، تعكس حضارة وثقافة الانسان والمكان في عسير.

وقال أن برنامج تأهيل القرى التراثية شارك فيه (15) مواطناً من جهات حكومية وخاصة ذات علاقة بمجال تأهيل القرى التراثية، معرباً عن ثقته بأن يحقق المشاركون الاستفادة الكاملة مما قدم لهم من معلومات قيمة وتجارب ثرية في مجال تأهيل القرى التراثية في منطقة عسير.

وأشار مدير عام مركز تكامل إلى ان المشاركين أطلعوا على عرضٍ لفرص الدعم التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمشاريع السياحية التراثية كونها ركيزة في ثقافة الوطن للحاضر والمستقبل، حيث تم تخصيص حلقة نقاش لكيفية استثمار التعاون بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مع البنك السعودي للتسليف والادخار بتسهيل إجراءات القروض للمشاريع السياحية. ومنح فرص الشراكة بين المستثمرين والمهتمين المشرفين على القرى التراثية من أبناء المناطق ولديهم اهتمام ومحاولات ميدانية كتعاون مشترك من طرفين (مموّل و مشغّل). 

وأضاف بأن من ضمن محاور البرنامج قيام المشاركون في آخر يوم برفع تصور لكل منهم حول وضع رؤية مقترح لاستراتيجية تفعيل تأهيل القرى التراثية لمدة ثلاث سنوات مع التوصيات العملية لتطوير المشروع بإشراف ودعم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وأختتم النشمي بتقديم شكره للمدير التنفيذي لفرع الهيئة في ابها والعاملين في الفرع على جهودهم ومشاركتهم في التنظيم والتنفيذ لهذا البرنامج، وقال أن مساندتهم اسهمت في نجاح هذا البرنامج.