وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اتفاقية شراكة “الخطوط السعودية” في برنامج عيش السعودية” الذي تنفذه الهيئة بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والشركات الوطنية.

ووقع الاتفاقية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة الثلاثاء الماضي (17/11/1436هـ) صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة، وسعادة المهندس صالح بن ناصر الجاسر مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، وذلك بحضور معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني سليمان بن عبدالله الحمدان، وعدد من مسئولي هيئة السياحة وهيئة الطيران المدني والخطوط السعودية والإعلاميين.  

وتتضمن الاتفاقية برنامج العمل التنفيذي لمشاركة الخطوط السعودية في برنامج (عيش السعودية)، وبموجب الاتفاقية تقدم  الخطوط السعودية خدمات متعددة للبرنامج تشمل تخفيض على تذاكر السفر للمشاركين في رحلات البرنامج، وتنسيق مقاعد المشاركين على الرحلات وعند الحاجة توفيرها على طائرات لرحلات غير مجدولة “عارضة”، كما تقدم الخطوط السعودية للمشاركين في البرنامج خدمة خاصة لإنهاء إجراءات السفر للمجموعات المشاركة في رحلات برنامج “عيش السعودية”، وتسهيل إجراءات سفر المشاركين في الرحلات، وخدمة استقبال المشاركين في المطارات عند وصولهم، وتقديم هدايا وتذكار الخطوط السعودية على المشاركين في الرحلات. 

كما ستقوم الخطوط السعودية وحسب الإمكانيات المتاحة بعرض الأفلام الخاصة بالبرنامج على الرحلات الداخلية من خلال المجلة المرئية داخل الطائرة. وستساهم الخطوط السعودية في الأعمال الإدارية للبرنامج بممثلين في كل من اللجنة التنفيذية وفريق إدارة البرنامج.

وسيتولى البرنامج تنظيم زيارات للمشاركين في الرحلات لمنشآت الخطوط السعودية مثل مرافق (هندسة وصيانة الطائرات، أكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، مراكز العمليات الجوية، التموين ومكاتب المبيعات، وغيرها)، وذلك للتعرف على الجهود التي تبذل في سبيل راحة المواطن.

وكان خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وافق على انطلاق برنامج عيش السعودية  اثناء رعايته لافتتاح مشروع تطوير البجيري بالدرعية التاريخية الذي أقيم مساء الخميس (20 جمادى الثاني 1436هـ)، كما ان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قد أعلن خلال كلمته في الحفل عن إطلاق “برنامج عيش السعودية”.

ويهدف برنامج (عيش السعودية) إلى تقوية المواطنة وارتباط المواطن بالوطن، من خلال تعريف الشباب على منجزات الوطن، وتقوية ترابط المواطنين من خلال تمكينهم من التواصل المباشر والتعريف على ثقافاتهم المختلفة، وبناء القدرات الشخصية والمعرفية وزرع القيم الإيجابية لدى النشء والشباب والتوعية بدورهم في التعريف بوطنهم، بالإضافة الى تعريف الشباب عن قرب على تراث وطنهم الحضاري والذي تعبر عنه المواقع التاريخية والاثرية والحضارية والحياة الاجتماعية والثقافات المتنوعة التي تميز كل منطقة من مناطق المملكة.

وتشارك الهيئة في تنفيذ البرنامج كل من: إمارات ومجالس التنمية السياحية في المناطق، ووزارة التعليم، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، ووزارة الثقافة والإعلام، ودارة الملك عبدالعزيز، وشركة أرامكو السعودية، والخطوط الجوية السعودية، وشركة ناس، وشركة الاتصالات السعودية.

ويشمل البرنامج في مرحلته الأولى فئة الشباب وبخاصة طلاب المدارس الثانوية والجامعات، ويشمل الشباب من الجنسين ومن مختلف مناطق ومدن المملكة، ويتم اختيار الشباب المشارك بناء على معايير يتفق عليه مع الشركاء، وسيشمل البرنامج في مراحل لاحقة فئات المجتمع الأخرى.