زار 50 طالباً مع أولياء أمورهم متحف المصمك التاريخي وسط مدينة الرياض، الأربعاء الماضي، وذلك بالتزامن مع بدء برنامج “عيش السعودية” الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والشركات الوطنية في مناطق المملكة، وانطلاقه في منطقة الرياض تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة. 

واستمع الطلاب وأولياء أمورهم من قبل مسؤولي المتحف الذين كانوا في استقبالهم إلى شرح واف عن توحيد المملكة وما قام به المؤسس الملك عبد العزيز (يرحمه الله) من كفاح لتوحيد الوطن. وقاموا بجولة داخل قاعات المتحف، واطلعوا على ما يحتويه  من عروض وصور ولوحات، فيما شاهدوا فلم استرداد الرياض.

وفي نهاية الزيارة أعرب الطلاب عن إعجابهم بما شاهدوه من عروض، وقدموا الشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على ما يقوم به ومنسوبي الهيئة من أعمال تطويرية لمتاحف المملكة. بعد ذلك توجه الطلاب وأولياء أمورهم إلى إمارة الرياض وتشرفوا بالسلام على سمو أمير منطقة الرياض إيذاناً ببدء البرنامج.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قد أعلن خلال كلمته في حفل افتتاح مشروع تطوير البجيري بالدرعية التاريخية الذي أقيم برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – في (20 جمادى الثاني 1436هـ)، عن إطلاق “برنامج عيش السعودية”، مشيرا إلى أن رحلاته الأولى ستبدأ من الرياض لبقية مناطق المملكة.

ويهدف برنامج (عيش السعودية) إلى تقوية المواطنة وارتباط المواطن بالوطن، من خلال تعريف الشباب على منجزات الوطن، وتقوية ترابط المواطنين من خلال تمكينهم من التواصل المباشر والتعريف على ثقافاتهم المختلفة، وبناء القدرات الشخصية والمعرفية وزرع القيم الإيجابية لدى النشء والشباب والتوعية بدورهم في التعريف بوطنهم، بالإضافة الى تعريف الشباب عن قرب على تراث وطنهم الحضاري والذي تعبر عنه الاف المواقع التاريخية والاثرية والحضارية والحياة الاجتماعية والثقافات المتنوعة التي تميز كل منطقة من مناطق المملكة.

وتشارك الهيئة في تنفيذ البرنامج كل من: وزارة التعليم، و إمارات ومجالس التنمية السياحية في المناطق، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، ووزارة الثقافة والإعلام، ودارة الملك عبدالعزيز، وشركة أرامكو السعودية، والخطوط الجوية السعودية، وشركة ناس، وشركة الاتصالات السعودية.

ويشمل البرنامج في مرحلته الأولى فئة الشباب وبخاصة طلاب المدارس الثانوية والجامعات، ويشمل الشباب من الجنسين ومن مختلف مناطق ومدن المملكة، ويتم اختيار الشباب المشارك بناء على معايير يتفق عليه مع الشركاء، وسيشمل البرنامج في مراحل لاحقة فئات المجتمع الأخرى.