5 مليون زائر.. الإمارات ترسخ موقعها في قلب خارطة السياحة العالمية

نجحت الإمارات في ترسيخ جاذبيتها وموقعها المتميز في قلب خارطة السياحة العالمية بـ20.5 مليون زائر خلال عام 2018، وتسجيل معدلات نمو جيدة على صعيد الأداء التشغيلي للفنادق، وذلك وفقا لتقديرات مؤسسة “بزنس مونيتور” التي توقعت ارتفاع عدد السياح الدوليين القادمين إلى الإمارات خلال 2019 إلى 21.5 مليون سائح، بنمو متوقع قدره 5% عن عام 2018.

وتقدر مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي بأكثر من 161 مليار درهم، ومن المتوقع أن تصل هذه النسبة إلى 10.6% بحلول عام 2027 – بزيادة سنوية قدرها 3.9%، لترتفع مساهمة القطاع إلى 234.2 مليار درهم.

واستقبلت مطارات الإمارات، خلال العام الماضي، 129 مليون مسافر، بنمو 2%، مقارنة بـ126.5 مليون مسافر خلال عام 2017، بحسب بيانات الهيئة العامة للطيران المدني.

ووفقا لمؤشرات تقارير التنافسية العالمية عام 2018، فقد احتلت الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر أولوية قطاع السياحة والسفر لدى حكومة الإمارات، ومؤشر استدامة التنمية في قطاع السياحة والسفر، ومؤشر فعالية التسويق لجذب الزائرين، ومؤشر البنية التحتية لقطاع السياحة، ومؤشر تواجد كبرى شركات تأجير السيارات، ومؤشر جودة الطرق، إضافة إلى المركز الثاني عالمياً في مؤشر الأمن والأمان، والمركز الثالث عالمياً في مؤشر البنية التحية لقطاع الطيران.

وتأتي هذه النتائج المبشرة لتؤكد نجاح الخطط والاستراتيجيات التي اعتمدتها الإمارات لتطوير قطاعها السياحي والقائمة على تبني التوجهات المستقبلية والعالمية بالتركيز على السياحة المسؤولة والاستدامة، وترسيخ هذه الثقافة لدى الوجهات السياحية المحلية، والتركيز على الابتكار والتحول الرقمي في هذا القطاع لزيادة الإيرادات والنمو، وتعزيز فرص الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وتعمل الإمارات على تسهيل إجراءات السفر، وتعزيز تألقها في قطاع الفنادق خصوصا فيما يتعلق بالفنادق متوسطة التكلفة، والتوسع في افتتاح المرافق والوجهات السياحية، فضلاً عن تعزيز سياحة الأعمال والمؤتمرات والسياحة العلاجية.

وتوفر السياحة بشكل مباشر حوالي 325 ألف فرصة عمل في الإمارات، ومن المتوقع أن يرتفع هذا المعدل بنسبة 2.4% سنوياً، لتوفر 410 آلاف وظيفة، أي ما يعادل 5.9% من مجموع الوظائف في عام 2027.

ويعتبر القطاع الفندقي أحد أبرز عوامل الجذب في السياحة الإماراتية، حيث تستضيف الإمارات على أرضها كبرى العلامات التجارية العالمية العاملة في هذا المجال.

وتابع قطاع الفنادق في الإمارات تحقيق المؤشرات الإيجابية في النمو والازدهار من حيث عدد النزلاء وعدد المنشآت، فعلى سبيل المثال ارتفع عدد الغرف الفندقية في إمارة دبي إلى 115 ألفا و967 غرفة خلال عام 2018 استقبلت ما يزيد على 15,92 مليون سائح، وفي أبوظبي سجل القطاع الفندقي أرقاماً قياسية جديدة، مستقطبة 5 ملايين و45 ألف نزيل في 168 منشأة فندقية.

ويترقب القطاع السياحي في الإمارات العديد من الأحداث والمناسبات المستقبلية التي ستعزز من فرص نموه وازدهاره، وفي مقدمتها استضافة إمارة دبي لمعرض إكسبو 2020، وما سيسبق هذا الحدث المهم من تطورات للتحضير له بما سيشكّل نقطة انطلاق جديدة نحو مستقبل ناجح في السياحة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات