طائرات ومركبات.. شركة بريطانية لاحتياجات النقل صديق البيئة بـ “البحر الأحمر”

منحت شركة البحر الأحمر للتطوير، عقداً لشركة الخدمات الهندسية العالمية “Mott MacDonald” لتقديم خدماتها الاستشارية لتحديد التصاميم والمواصفات المثالية لمركبات وأسطول النقل الصديق للبيئة في الوجهة.

وستقدم الشركة البريطانية تحليلاً شاملاً ودقيقاً لجميع احتياجات النقل البري والبحري والجوي لتطوير وتشغيل مشروع البحر الأحمر على مساحة 28000 كيلومتر مربع، بدءاً من افتتاحه في 2022 حتى تسليم آخر مراحله عام 2030.

 

وستقدم الشركة ضمن خدماتها استراتيجية للتنقل المستدام على مستوى الوجهة باستخدام القوارب والطائرات والمركبات الكهربائية والهيدروجينية.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير “جون باغانو”: “نعتقد أنه يمكننا المواءمة بين معايير التجديد البيئي والتنمية التجارية. وجهتنا هي وجهة ذات جمال طبيعي استثنائي، وعلينا مسؤولية حمايته وتعزيزه للأجيال القادمة”.

 

وأضاف: “نتطلع إلى العمل مع شركة Mott MacDonald، التي تنسجم خبراتها جيداً مع تطلعات الاستدامة القوية لدينا، وذلك لتقديم خطة تنقل صديقة للبيئة، لتدعم بذلك التزامنا بأن نصبح وجهة تحقق الحياد الكربوني”.

 

سيُطلب من الشركة أيضاً تحديد المناطق الأكثر ملاءمة للبنية التحتية الداعمة، مثل محطات شحن المركبات الكهربائية والهيدروجينية، بما يتماشى مع طموحات شركة البحر الأحمر للتطوير لتزويد الوجهة بالطاقة المتجددة بنسبة 100%.

 

ويُعدُّ هذا العقد انجازاً آخر مهم لتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر، ويشمل تقييم خطة النقل المستدام وأسطول المركبات المستدامة، مثل الدراجات الإلكترونية، وعربات الجولف، والسيارات، والشاحنات الكبيرة والصغيرة، والحافلات، والطائرات المائية، والمروحيات، وعبّارات الركاب، والقوارب، ومركبات الصيانة، ومركبات المطار، حتى مركبات الرحلات الترفيهية التي ستخدم الوجهة، كما ستقترح الشركة أفضل أنظمة الدفع لأسطول مركبات النقل من مجموعة من الخيارات المستدامة المتاحة.

 

يذكر المدير العام لمجموعة “Mott MacDonald” في الشرق الأوسط، كريس سيمور: “هنا في شركتنا، ندمج أهم سمات التنمية المستدامة في جميع مشاريعنا وأنشطتنا التجارية، فالتنمية المستدامة هي مسألة اتخاذ الخيارات والقرارات التي تضع في اعتبارها جميع القيم الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ذات الصلة، وهي مجال ترسم فيه شركة البحر الأحمر للتطوير معايير جديدة، ونحن نتطلع إلى أن نقوم بدور في رسم ملامح هذه الوجهة الجميلة ودعم مبادرات الاستدامة المتجددة للمشروع”.

 

وضمن التزام الشركة بتجاوز قيم الاستدامة إلى استحداث معايير عالمية جديدة للتنمية المستدامة، سيتم تشغيل المشروع بأكمله بالطاقة النظيفة والمتجددة بنسبة 100% على مدار 24 ساعة، من طاقة الرياح والطاقة الشمسية فقط، وتعد سابقة من نوعها، حيث إنه لم يتم تنفيذ أي مشروع بهذا الحجم باستقلال تام عن محطة الكهرباء الوطنية في أي مكان في العالم.

 

وتستثمر شركة البحر الأحمر للتطوير في عدد من الحلول المبتكرة والخطوات التي تعزز من حفظ النظام البيئي أثناء العمل على تطوير مشروع البحر الأحمر، ليس لمنع الضرر فحسب، ولكن للمساهمة بشكل إيجابي في حماية النظام البيئي في المشروع، وجوهر هذا النهج متمثل في توسيع النطاق البيولوجي المتنوع للموائل، مثل المانغروف، والأعشاب البحرية، والشعاب المرجانية بنسبة 30% بحلول عام 2040.

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الجمعة
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات