تفاصيل خطة مصر لإعادة فتح الفنادق في ظل التعايش مع كورونا

أصدرت وزارة الصحة والسكان المصرية خطة كاملة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من ضمنها الإجراءات المخصصة لتشغيل الفنادق أثناء المراحل الثلاث لخطة التعايش مع الوباء.

وبحسب الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة فإن الخطة تتكون من ثلاث مراحل تنفيذية.

ووصفت الوزارة المرحلة الأولى بمرحلة الإجراءات المشددة لتفادي أي نوع من الانتكاسة، ويجب البدء في تطبيقها فورا وتستمر حتى حدوث تناقص في إجمالي الحالات الجديدة المكتشفة في أسبوعين متتاليين على مستوى الجمهورية.

والمرحلة الثانية وهي مرحلة الإجراءات المتوسطة، وتبدأ بعد نهاية المرحلة الأولى وتستمر لمدة 28 يوماً.

أما بالنسبة للمرحلة الثالثة والتي تبدأ بعد نهاية المرحلة الثانية مباشرة وتستمر حتى صدور قرارات أخرى منظمة أو إعلان منظمة الصحة العالمية انخفاض تقييم المخاطر عالمياً إلى المستوى المنخفض، وهي مرحلة الإجراءات المخففة والمستمرة.

وتشترط الخطة مجموعة كبيرة من البنود في المرحلتين الأولى والثانية على الجهات المراقبة للفنادق وعليها ذاتها لتشغيلها، حيث يشترط علي الفنادق التقدم بطلب لعمل مراجعة وتفتيش وفقاً لمعايير السلامة الصحية التي سيتم تعميمها من خلال غرفة المنشآت الفندقية.

بعد أن تم خلق علامة تجارية لشهادة السلامة الصحية وتوثيقها داخل وخارج مصر، والتي تجري عملية المراجعة والتفتيش خلال أسبوعين من تاريخ تقديم الطلب.

ويتبع عملية المراجعة إصدار قرار وزاري من وزارة السياحة باستيفاء إجراءات الحصول على شهادة الصلاحية، ويتعرض الفندق المخالف لعقوبة الغلق.

ويتشرط علي كل فندق مراعاة عدة اشتراطات من ضمنها عدم تجاوز سعة الغرفة شخصين بالغين وطفل واحد بالغرف العائلية، وتوفير لافتات توعية حول طرق منع انتشار العدوى، وجعل أقصى حمولة للمصعد 60% من طاقته.

كما يجب توفير الكمامات والمواد المطهرة والتأكد من التزام العاملين بإجراءات الوقاية، وتوفير التهوية الجيدة في جميع الأماكن، وتحديد نظام للإعاشة بمعرفة الفندق.

بالإضافة لمسح فتحات التهوية ومكيفات الهواء مع التزام الشخص القائم بتنظيف الفلتر بارتداء قناع عالي الكفاءة وعدم رج الفلتر لتلافي تدافع الغبار وضرورة إجراء ذلك على الأرض وبعيداً عن بيئة العمل والمترددين من المواطنين.

كما شددت الوزارة علي منع التزاحم والحد من الكثافة بتشغيل الحد الأدنى الذي يسمح باستمرار العمل، وتوزيع التسكين بالفندق بحيث تكون هناك غرفة خالية بين كل غرفتين مشغولتين.

وتشترط خطة التعايش في مجال الحفلات والترفيه عدم إقامة أي حفلات أو أفراح داخل الفندق وحظر جميع أنواع النشاط الليلي، وكذلك عدم السماح بتشغيل كازينوهات ألعاب المائدة.

وتوصي الخطة بإلزام المنشآت الفندقية بتوفير أدوات الحماية الشخصية للعاملين والنزاء من أدوات تطهير وأقنعة وقفازات.

وعند استقبال النزلاء يتم قياس درجات الحرارة في كل مرة، وكذلك إجراء الاختبار السريع كشرط أساسي لاستقبال النزلاء الأجانب في الفنادق، ويتم تطهير الأمتعة، وتوفير مطهر اليد الكحولي في منطقة الاستقبال، وتطهير جميع الأسطح والأماكن المشتركة، وإنهاء إجراءات التسجيل إلكترونيا أو باستخدام أقلام أحادية الاستخدام، والفحص الطبي بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وتشدد الخطة علي بتوفير عيادة وطبيب بالفندق، وفي حالة اكتشاف حالة إيجابية يتم إخطار وزارة الصحة للتنسيق بشأن عزل الحالة.

وعلى صعيد ترصد المرض؛ توصي الخطة بأن يتم اشتراط إجراء اختبار PCR قبل ركوب الطائرة إلى مصر بـ48 ساعة وإحضار شهادة تفيد بسلبية العينة، وتخصيص فندق صغير في كل منتجع للحجر الصحي للحالات المصابة والاشتباه.

ويتولى الاتحاد المصري للغرف السياحية وغرفة المنشآت الفندقية توريد الاختبار السريع فقط للفنادق التي تحصل على شهادة الصلاحية، على أن تتحمل الفنادق التكلفة تحت إشراف وزارة الصحة.

ويقوم الفندق بتحرير خطاب إفادة بعدد العاملين والنزلاء الذين تم توقيع الاختبار الطبي عليهم يتم بموجبه محاسبة الفندق على الاختبارات التي تم إجراؤها بالنيابة عنه، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وبالنسبة للعاملين بالفنادق؛ فتتضمن الخطة التشغيل بحد أقصى 50% من حجم العمالة، وإجراء الاختبار السريع للعاملين العائدين من إجازات قبل استلام العمل وكذلك قبل الخروج في إجازة، وأن تكون المدة البينية لحصول العاملين في المدن الساحلية على إجازات هي 60 يوماً على الأقل بين كل إجازة وأخرى.

كما يمنع العاملون أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن من الاحتكاك المباشر مع النزلاء، وأن يتم قياس درجات الحرارة يومياً للعاملين، وعزل المشتبه فيهم في غرفة مخصصة لذلك.

وبالنسبة للمطاعم؛ تتضمن خطة التعايش الديناميكي التي أعدتها وزارة الصحة حظر خدمة البوفيه تماماً، والاعتماد على قوائم محددة سلفاً (Set Menu) وتقديم الخدمات في الغرف، وحظر تقديم الشيشة تماماً، وفي المرحلة الثانية المتوسطة يتم قياس درجات الحرارة لرواد المطاعم، وتقديم الأطعمة على طاولات يراعى فيها أن تكون هناك واحدة خالية بين اثنتين مشغولتين، ومراعاة تباعد الكراسي بما لا يقل عن متر بين كل فردين.

وبالنسبة لأنشطة الغوص؛ تتضمن الخطة تطهير المعدات من منظم وقناع وأجهزة وبدلة، والالتزام بتنظيف الأسطح المشتركة والأماكن التي يتواجد بها حركة بشكل منتظم، ووضع اشتراطات بشأن عدد السائحين على المركب بما يضمن عدم وجود كثافة عالية، والالتزام باستخدام كل شخص لمعداته الخاصة، وتوفير خوافض حرارة في المنشآت واليخوت.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الإثنين
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات