مفاجأة.. المملكة تستقبل هذا العدد من السياح خلال 3 سنوات.. التفاصيل

كشف تقرير صادر من “كوليزر إنترناشيونال” وسوق السفر العربي عن زيادة مساهمة العطلات الترفيهية القصيرة في تدفق الزوار إلى المملكة بنسبة 38% بحلول عام 2024، وخاصة من الشرق الأوسط وأفريقيا ومجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تعد أبرز الأسواق المصدرة للزوار إلى السعودية.

وتوقّع التقرير زيادة عدد الزوار إلى المملكة من 15.5 مليون عام 2019 إلى 21.3 مليون زائر بحلول عام 2024 أي بنسبة 38%.

ويُقصد بالزوار من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذين يرغبون في قضاء العطلات وزيارة المملكة لفترة قصيرة، وأيضاً رجال الأعمال الذين يزورون المملكة لغرض الأعمال في تمديد إقامتهم هناك، واستكشاف العروض والفعاليات السياحية المتنامية.

وفي هذا السياق، أكدت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط دانييل كورتيس أن ارتفاع عدد الزوار والسائحين القادمين إلى المملكة بات رافداً قوياً لعملية التنوع الاقتصادي للمملكة، من خلال ارتفاع إجمالي عدد الشركات السعودية العارضة في معرض سوق السفر العربي بنسبة 45% على أساس سنوي بين عامي 2018 و2019″.

في الغضون، جددت بعض العلامات الفندقية الإقليمية والعالمية اهتمامها بالتوسع بشكلٍ أكبر في السوق السعودي، وذلك تماشياً مع النمو الذي يشهده قطاع السياحة في المملكة.

إلى هذا من المتوقع إضافة 79.864 غرفة فندقية إلى المنشآت الفندقية بالمملكة بحلول عام 2025، غالبيتها في مكة المكرمة بواقع 34.270 غرفة فندقية، تليها جدة والرياض بواقع 14.525 و11.632 غرفة جديدة على التوالي.

وبعد صدور قانون التأشيرات السياحية الجديدة الذي يتيح للزوار من 49 دولة التقدم بطلب الحصول على تأشيرة إلكترونية أو تأشيرة عند الوصول، وضعت المملكة استراتيجية سياحية تنقسم إلى مرحلتين بما يتماشى مع رؤية 2030.

وستركز المرحلة الأولى الممتدة بين عامي 2019 و2022، على جذب الزوار الذين يأتون إلى السعودية للمرة الأولى لاكتشاف شواطئها البكر والصحاري والجبال والمواقع التراثية مثل الدرعية. في حين ستستهدف المرحلة الثانية التي ستبدأ عام 2022 التطوير الكامل للمشاريع العملاقة مثل مشروع نيوم ومشروع البحر الأحمر.

على صعيد السياحة الخارجية، من المتوقع أن يصل سوق السياحة الخارجية في المملكة العربية السعودية إلى أكثر من 43 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، وذلك حسب آخر البيانات الصادرة عن شركة رينوب للأبحاث.

وبينما تهيمن العطلات العائلية في الوقت الراهن على هذه السوق، من المنتظر أن نشهد تغيرات جوهرية في هذا الصدد، بالتزامن مع التزايد السكاني لاسيما من فئة الجيل زد، حيث يتأثر هذا الجيل بشكلٍ كبير بنمط وصورة الوجهة، سواءً كانت وجهة مناسبة لتجربة المأكولات أو المغامرة أو التجارب الثقافية والتجارب الفريدة من نوعها.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

الرياض

19°C
Clear sky
الجمعة
32%
03:16 AM
Min: 11°C
947
02:55 PM
Max: 27°C
SE 2 m/s

جديد المقالات